الاعتداءات تستمر .. “أحرار الشرقية” يرمون قنبلة في سري كانيه/رأس العين

الاتحاد برس

أصيب مدني بشظايا زجاج النافذة داخل منزله نتيجة انفجار قنبلة يدوية بالقرب من منزله، رماها عنصر من أحرار الشرقية الموالي لتركيا، مساء أمس الجمعة، في مدينة سري كانيه/رأس العين، دون معرفة الأسباب، في حين طوقت قوى الشرطة العسكرية الموقع ونقلت المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتشهد المدينة نفوذًا واسعًا من قبل الفصائل الموالية لتركيا، حيث قتلت “فرقة الحمزة” بوقت سابق، مواطنًا بالقرب من قرية ريحانية الواقعة ما بين عالية ومبروكة غربي رأس العين، أثناء محاولته التهرب من دفع الإتاوات على حاجزها، وبعد مقتله فجروا سيارته الشخصية، وادعوا أنه يحمل مواد متفجرة.

وفي 15 يناير/كانون الثاني، عمدت فرقة الحمزة الموالية لأنقرة إلى اعتقال 8 أشخاص في قرية مريكيس شمالي الحسكة، وذلك بتهم “التخابر والتعامل مع قسد”.

وتعاني مدينة سري كانيه/رأس العين، حالة من الفلتان الأمني بعد دخول فصال المعارضة لمسلحة المدعومة تركيًا إليها، عام 2019 .

قد يعجبك ايضا