“قناصة مجهولة”… تضرب عناصر تنظيم “داعش” في أوكارهم

12019870_178805165790247_3258427124226326780_nقال أحد الناشطين في مدينة “الباب”، بريف حلب الشرقي، والذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن حالات الاغتيال، التي طالت عدة عناصر من تنظيم “داعش”، كثرت في الآونة الأخيرة، في مدينة تعد من أكبر معاقل التنظيم في سوريا.

وذكر الناشط أن، “معظم حالات الاغتيال كانت عبر رصاص قناصة مجهولة، ترصد تحركات التنظيم، ومن بعيد على ما يبدو، حيث أسقطت هذه القناصة عشرات العناصر من تنظيم “داعش”.

وأردف الناشط أن حالة “هيستيرية” أصابت التنظيم بعد كثرة حالات الاغتيال في صفوفه، الأمر الذي دفعه لاعتقال الكثيرين من عناصره، بتهمة الخيانة، وسجنهم والتحقيق معهم، على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا