قوات المعارضة تبدأ معركة الشيخ مسكين وتصد هجوماً لتنظيم داعش غرب درعا

قوات المعارضة تبدأ معركة الشيخ مسكين وتصد هجوماً لتنظيم داعش غرب درعاقوات المعارضة تبدأ معركة الشيخ مسكين وتصد هجوماً لتنظيم داعش غرب درعا

الاتحاد برس:

بدأت قوات المعارضة صباح اليوم الثلاثاء معركتها التي اعلنت عنها يوم امس، الهادفة للسيطرة على مدينة “الشيخ مسكين” وعلى اجزاء من من اوتوستراد “دمشق – درعا”.




وبحسب مصادر ميدانية، فإن اشتباكات عنيفة دارت اليوم الثلاثاء بين قوات المعارضة وقوات النظام على جبهة الشيخ مسكين، وسط محاولة قوات المعارضة التقدم باتجاه المدينة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين.

وأكدت ان قوات المعارضة استخدمت المدافع الثقيلة وراجمات الصواريخ والرشاشات الثقيلة، في قصف مواقع قوات النظام على اطراف المدينة، في حين استهدفت قوات النظام سيارة تتبع لقوات المعارضة على طريق “نوى – الشيخ مسكين” بصاروخ حراري أدى لانفجار السيارة في حين تمكن عناصر المعارضة من مغادرتها قبل وصول الصاروخ إليهم.

في حين قامت قوات النظام، باستهداف الطرق الواصلة بين بلدة “ابطع” وسدها، بالصواريخ الحرارية والرشاشات الثقيلة ومنعت مرور أية سيارة منها.

وفي سياق منفصل، دارت معارك عنيفة واشتباكات بين تنظيم “داعش” وقوات المعارضة على اطراف بلدة “عين ذكر” بريف درعا الغربي، بعد أن حاولت مجموعة من عناصر التنظيم التسلل باتجاه مناطق سيطرة قوات المعارضة على تلك الجبهة، وقد تمكنت بعد معارك عنيفة من صد مجاولتهم موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم.

قد يعجبك ايضا