قوات المعارضة تتهم التحالف الدولي بالتآمر عليها وتؤكد تركها وحيدة في مواجهة داعش شمال حلب

قوات المعارضة تتهم التحالف الدولي بالتآمر عليها وتؤكد تركها وحيدة في مواجهة داعش شمال حلبقوات المعارضة تتهم التحالف الدولي بالتآمر عليها وتؤكد تركها وحيدة في مواجهة داعش شمال حلب

الاتحاد برس:

اتهمت قوات المعارضة قيادة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بـ “التآمر” عليها وتعمد تركها وحيدة في معاركها الأخيرة ضد تنظيم “داعش” شمال حلب، بهدف القضاء عليها نهائياً.

وقال بعض القادة العسكريين: “إن التحالف الدولي ترك فصائل المعارضة وحيدة في مواجهة تنظيم داعش، وهذا يؤكد وجود مؤامرة دولية لإنهاء المعارضة في ريف حلب الشمالي، وتسليم مواقعها لقوات سوريا الديموقراطية، بهدف إظهارها كقوة شرعية وحيدة تحارب داعش”.

واكد قائد جيش الشمال التابع لقوات المعارضة “رفيق زعموط”، أن التحالف عمد إلى تضليل قوات المعارضة وحاول مراراً إفشال معاركها ضد “داعش” في الشمال، ولم يلتزم بالوعود الكثيرة التي قطعها لدعم المعارضة في إطار مكافحة التنظيم.

وأشار إلى أن الاوضاع سيئة جداً في الوقت الحالي بالنسبة للجبهات، فداعش تمكن خلال هجومه الأخير، من قطع طريق الإمداد إلى مارع بعد سيطرته على “كلجبرين، وكفركلبين”، وبذلك اصبح يحاصر مارع من 3 جهات، فيما تتمركز قوات سوريا الديموقراطية على الجهة الرابعة.

من جهته “سيف الدين بولاد” قائد “كتائب الحمزة”، ذكر أن التحالف خفف من طلعاته المساندة لفصائل المعارضة بشكل كبير في الآونة الآخيرة، متهمًا التحالف بالسعي لإتاحة الفرصة لقوات سوريا الديموقراطية للتقدم نحو مارع والسيطرة عليها، وبالتالي منح المنظمة شرعية دولية لقتال داعش، لافتاً إلى المعارضة ستواصل معاركها ضد التنظيم بدعم منه أو بدونه.

قد يعجبك ايضا