قوات المعارضة تحبط هجوماً لداعش شرق اعزاز وقصف جوي روسي يستهدف مدناً وبلدات شمال حلب

قوات المعارضة تحبط هجوماً لداعش شرق اعزاز وقصف جوي روسي يستهدف مدناً وبلدات شمال حلبقوات المعارضة تحبط هجوماً لداعش شرق اعزاز وقصف جوي روسي يستهدف مدناً وبلدات شمال حلب

الاتحاد برس:

أحبطت قوات المعارضة اليوم الثلاثاء، محاولة تسلل قامت بها مجموعة من تنظيم “داعش” باتجاه المناطق الشرقية المحيطة بمدينة “اعزاز” بريف حلب الشمالي.




وحاولت مجموعة من مقاتلي التنظيم فجر اليوم، التسلل باتجاه محيط قرية الجنحات شرقي مدينة إعزاز، إلا أنه تم اكتشافهم من قبل مقاتلي المعارضة، لتندلع اشتباكات متقطعة بين الطرفين، سرعان ما انسحب عناصر التنظيم جراءها من محيط القرية بعد إصابة عدد منهم بجروح.

ونقلت وكالة “آرا نيوز” عن القيادي في قوات المعارضة “صالح الزين” قوله: “إن هذا التسلل كان بمثابة جس نبض من قبل تنظيم ‹داعش› حتى يختبر مدى جاهزية مقاتلي المعارضة في حال بدأ هجومه الوشيك نحو مدينة إعزاز والسيطرة عليها”.

ويعمل تنظيم “داعش” منذ أكثر من أسبوع، على حشد أعداد كبيرة من قواته في عدة بلدات محاذية للحدود السورية التركية تحضيراً لهجوم عنيف على مدينة إعزاز وهجماته الأخيرة شرقي إعزاز هي وسيلته لمعرفة ردة فعل مقاتلي المعارضة حيال أي هجوم محتمل من قبل التنظيم، بحسب القيادي.

وفي سياق منفصل، نفذت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على القرى والبلدات الواقعة بريف حلب الشمالي، حيث طال القصف كل من بلدتي “كفر حمرة وياقد العدس”، ما أسفر عن استشهاد شخص وغصابة ىخرين بجروح، فيما تجدد القصف بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية على مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي، الامر الذي ادى لسقوط عدد كبير من الجرحى ودمار في الممتلكات.

قد يعجبك ايضا