قوات المعارضة تسيطر على حاجز الأمن السياسي قرب قدسيا بريف دمشق

قوات المعارضة تسيطر على حاجز الأمن السياسي قرب قدسيا بريف دمشق
أرشيف – صورة تعبيرية

قوات المعارضة تسيطر على حاجز الأمن السياسي قرب قدسيا بريف دمشق

الاتحاد برس:

شنت قوات المعارضة يوم أمس، هجوماً عنيفاً على حاجز لقوات النظام قرب مدينة “قدسيا” بريف دمشق.




وقالت مصادر ميدانية، إن قوات المعارضة اقتحمت الحاجز وسيطرت عليه وقطعت الطريق الرئيسي الواصل لضاحية قدسيا، بالإضافة لمحاصرة عناصر الحاجز في إحدى الأبنية ومحاصرة بناء السياسية القريب منه، الامر الذي دفع النظام لقصف المنطقة بالهاون والمدفعية، بالتزامن مع معارك عنيفة أسفرت عن مقتل عنصرين من المعارضة، فيما قُتل من قوات النظام رئيس الحاجز وعنصر آخر معه خلال المعركة.

وتدخل وجهاء البلدة لإنهاء المعركة والاشتباكات، حيث طالب النظام بفك الحصار عن المبنى وهدد بأن يقوم بتصعيد عسكري عن طريق تمشيط المنطقة بالطيران الحربي، ليتم الاتفاق في النهاية على فك حصار المبنى وعودة المعارضة لنقاط تمركزها القديم وخروج عناصر حاجز السياسية إلى المخفر.

جاء ذلك رداً على حملة الاعتقالات العشوائية وغير المسبوقة، التي قامت بها قوات النظام بحق سكان مدينة قدسيا على الحواجز المحيطة بالمدينة و بالأخص حاجز “الامن السياسي” حيث سجل العديد من حالات الاعتقالات واقتيادهم إلى المخفر مع توجيه اهانات وشتائم للمارة على الحاجز مع مصادرة كميات من الخبز وبعض المواد الغذائية.

قد يعجبك ايضا