قوات المعارضة تسيطر على قرى جديدة جنوب حلب وتصد هجوما لداعش في شمالها

قوات المعارضة تسيطر على قرى جديدة جنوب حلب وتصد هجوما لداعش في شمالهاالاتحاد برس:

تمكن “جيش الفتح” مساء اليوم الخميس، من السيطرة على بلدتي “أبو رويل، وخربة حاج عزو” بريف حلب الجنوبي، بعد معارك خاضها ضد قوات النظام وميليشياته.

وقال مراسل “الاتحاد برس”، إن مجموعات من جيش الفتح تسللت إلى مقربة من الخطوط الأولى للميليشيات الشيعية والأفغانية المتمركزة في البلدتين، وقامت باستهدافها بقذائف الـ “آر بي جي”، ما أسفر عن سقوط قتلى في صفوف الميليشيات وحالة تخبط بين العناصر، قبل أن يبدا جيش الفتح قصفاً عنيفاً عليها بالمدافع الثقيلة والراجمات الصاروخية بالتزامن مع بدء الاقتحام، حيث أسفرت المعارك عن مقتل 9 عناصر من الميليشيات وجرح آخرين منهم، فيما لاذ الباقين بالفرار.

وعلى صعيد الريف الشمالي، تمكنت قوات المعارضة من استعادة السيطرة على بلدة “دوديان” بعد يوم من سيطرة تنظيم “داعش” عليها.

واستطاعت المعارضة التقدم، تحت وابل من القذائف المدفعية والصاروخية، التي استهدفت مواقع التنظيم داخل البلدة، وأجبرته على الانسحاب منها.

كما تمكنت المعارضة من إحباط هجوم لتنظيم “داعش”، على بلدة “قره مزرعة” المجاورة لـ “دوديان” والواقعة على الشريط الحدودي مع تركيا، بعد أن تسللت مجموعة من التنظيم إليها، قبل أن يتم استهداف عناصرها من قبل المعارضة بالرشاشات الثقيلة، ما أسفر عن مقتل 12 عنصراً من القوات المهاجمة وانسحاب من تبقى منهم إلى مواقعه.

قد يعجبك ايضا