قوات المعارضة تصد هجوماً على محور الكليات العسكرية بحلب وتدمر مصفحة خلال المعارك

قوات المعارضة تصد هجوماً على محور الكليات العسكرية بحلب وتدمر مصفحة خلال المعاركقوات المعارضة تصد هجوماً على محور الكليات العسكرية بحلب وتدمر مصفحة خلال المعارك

الاتحاد برس:

تمكنت قوات المعارضة فجر اليوم الأربعاء، من صد هجوم شنته قوات النظام على محور الكليات العسكرية الواقعة في حي الراموسة جنوب مدينة حلب.




وأحبطت قوات المعارضة هجوم قوات النظام باتجاه “الكلية الفنية الجوية”، انطلاقاً من معاقلها في ضاحية الاسد على أطراف “حي الحمدانية”، حيث دارت معارك عنيفة بين الطرفين، أسفرت عن مقتل عدد من قوات النظام بينهم مجموعة مما يسمى بـ “قوات النمر” التابعة للعقيد “سهيل الحسن”، بعد استهداف عربة الـ BMB التي يستقلونها بصاروخ مضاد للدروع، أسفرعن تدمير العربة ومقتل من فيها، لتنسحب قوات النظام إلى مواقعها بعد فشل هجومها.

وفي سياق متصل، تمكنت قوات المعارضة، من قتل مجموعة من عناصر “حركة النجباء” العراقية، بعد استهداف تجمعهم بصاروخ حراري، على “جبهة مشروع الـ 1070” قرب ضاحية الأسد.

إلى ذلك واصل الطيران الروسي ليلة امس الاثنين، قصفه لعدة مناطق بريف حلب الغربي، حيث استهدف القصف مدينتي “دارة عزة وعنجارة”، بالصواريخ الفوسفورية والعنقودية، ما أسفر عن دمار كبير في الأبنية والمنازل السكنية، فضلاً عن تدمير مستشفى “دارة عزة” بالكامل بعد تعرضه للقصف بقنبلة عنقودية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت في بيان لها أمس الاثنين، أن قاذفات لها من طراز “تي يو-22 ام3″، و “اس يو-34″ قصفت مواقع لتنظيمي”جبهة فتح الشام/النصرة” و “داعش” في مناطق حلب ودير الزور وادلب، انطلاقا من مطار “همدان” الإيراني، الامر الذي وصفته الولايات المتحدة على لسان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “جون كيربي”، بـ “المؤسف”، على الرغم من تصريحات سبقت هذه التصريحات بقليل، وباركت الولايات المتحدة من خلالها بهذه الخطوة.

قد يعجبك ايضا