قوات المعارضة تعلن الكاستيلو هدفها القادم ومظاهرات حاشدة احتفالاً بكسر الحصار عن حلب الشرقية

قوات المعارضة تعلن الكاستيلو هدفها القادم ومظاهرات حاشدة احتفالاً بكسر الحصار عن حلب الشرقيةقوات المعارضة تعلن الكاستيلو هدفها القادم ومظاهرات حاشدة احتفالاً بكسر الحصار عن حلب الشرقية

الاتحاد برس:

أعلن الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام “أبو يوسف المهاجر”، أن المرحلة الرابعة من “ملحمة حلب الكبرى” بدأت، وذلك بهدف السيطرة على مناطق جديدة خاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة حلب وريفها.




وقال “المهاجر”، إن الأنظار تتجه الآن إلى “طريق الكاستيلو ومنطقة الملاح” بريف حلب الشمالي، حيث تمكنت قوات النظام من حصار الاحياء الشرقية بحلب، بعد سيطرتها على المنطقتين قبل شهر.

وأكد المهاجر ان مشروع الـ 3000 شقة في حي الحمدانية، هو ضمن الاهداف العسكرية المحتملة خلال الجولة الرابعة من المعركة، وذلك لكونه يعد المدخل الرئيس لحي الحمدانية، الذي تسعى قوات المعارضة وفصائل جيش الفتح للسيطرة عليه.

وقالت مصادر ميدانية، إن قوات المعارضة قتلت القيادي في ميليشيا حزب الله “حسن محمود عيسى”، خلال المعارك في الراموسة، في حين أطلق “جيش الفتح” دعوات لسكان حي الحمدانية، بضرورة مغادرة منزلهم، لكون الحي اصبح هدفاً عسكرياً وسيتم اقتحامه قريباً.

وفي سياق منفصل، خرج المئات من سكان مناطق سيطرة قوات المعارضة في كل من “ادلب والغوطة الشرقية” فرحاً بكسر الحصار عن حلب، بالإضافة لسكان احياء حلب الشرقية، الذين خرجوا في مظاهرات ضمت الآلاف، بالتزامن مع إطلاق نار كثيف احتفالاً بكسر الحصار.

قد يعجبك ايضا