قوات المعارضة تقتل قيادياً في ميليشيا فاطميون وعنصراً في الباسيج خلال المعارك في سوريا

قوات المعارضة تقتل قيادياً في ميليشيا فاطميون وعنصراً في الباسيج خلال المعارك في سورياقوات المعارضة تقتل قيادياً في ميليشيا فاطميون وعنصراً في الباسيج خلال المعارك في سوريا

الاتحاد برس:

نعت مصادر مقربة من قيادة الحرس الثوري الإيراني، قائداً ميدانياً إيرانياً، بعد مقتله على يد قوات المعارضة خلال المعارك في سوريا.




وذكرت مصادر إعلام إيرانية، أن القيادي في ميليشيا “فاطميون” الشيعية “صادق محمد زادة”، قتل على يد قوات المعارضة، خلال المعارك قرب حماة “وسط سوريا”.

وأضافت أن “محمد حسن قاسمي” وهو أحد أفراد قوات “الباسيج”، قتل خلال ما وصفته بالدفاع عن حرم السيدة زينب بسوريا، وبهذا يرتفع عدد قتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 295 عنصراً منذ “أكتوبر/تشرين الأول الماضي”.

وتعلن وسائل الإعلام بإيران يوميا تقريبا عن مقتل عناصر من قواتها المسلحة ومن الحرس الثوري وقوات الباسيج بمناطق مختلفة من سوريا، كما تؤكد قوات المعارضة وجود مقاتلين إيرانيين على كافة جبهات القتال.

قد يعجبك ايضا