قوات المعارضة تواصل تقدمها باتجاه حلب الشرقية وموجة نزوح كبيرة من أحياء الراموسة والحمدانية

قوات المعارضة تواصل تقدمها باتجاه حلب الشرقية وموجة نزوح كبيرة من أحياء الراموسة والحمدانيةقوات المعارضة تواصل تقدمها باتجاه حلب الشرقية وموجة نزوح كبيرة من أحياء الراموسة والحمدانية

الاتحاد برس:

تمكنت قوات المعارضة وفصائل “جيش الفتح” اليوم الثلاثاء، من التقدم داخل مناطق سيطرة قوات النظام وسيطرت على عدة مواقع كانت خاضعة لسيطرة قوات النظام في حلب الشرقية.




واستطاعت قوات المعارضة السيطرة على أجزاء واسعة من “حي الراموسة”، واطبقت الحصار من 3 جهات على “كتيبة المدفعية”، مع ترك الجهة الرابعة كطريق لانسحاب قوات النظام من داخلها.

في سياق ذلك بدأت قوات المعارضة الموجودة داخل أحياء حلب الشرقية، بمعركة جديدة تهدف لضرب قوات النظام من الخلف، عبر شن هجوم على “معمل الاسمنت” الواقع قرب حي “الشيخ سعيد”، والذي يعد آخر موقع عسكري لقوات النظام يفصل بين قوات المعارضة “جيش الفتح” الذين يتقدمون من الجنوب، وبين الأحياء المحاصرة، في حال تم استكمال السيطرة على حي الراموسة بالكامل، حيث باتت قوات المعارضة على بعد 950 متر فقط من كسر حصار قوات النظام على أحياء حلب الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة في قسمها الشرقي.

وفي سياق منفصل، تواصل نزوح العائلات من احياء الحمدانية والراموسة باتجاه الأحياء البعيدة عن خطوط التماس، وذلك بعد تقدم “جيش الفتح في الراموسة ووصوله إلى أطراف الحمدانية، فضلاً عن إجبار الشبيحة لهم بترك منازلهم.

قد يعجبك ايضا