قوات النظام تتخذ من المدنيين دروعاً بشرية وفصائل جيش الفتح تستعد لبدء اقتحام كلية المدفعية بحلب

قوات النظام تتخذ من المدنيين دروعاً بشرية وفصائل جيش الفتح تستعد لبدء اقتحام كلية المدفعية بحلبقوات النظام تتخذ من المدنيين دروعاً بشرية وفصائل جيش الفتح تستعد لبدء اقتحام كلية المدفعية بحلب

الاتحاد برس:

أعلنت قوات المعارضة وفصائل جيش الفتح اليوم الخميس، عن بدء معركة جديدة أطلقت عليها “غزوة الشهيد ابراهيم اليوسف”، وذلك بهدف السيطرة على كلية المدفعية الواقعة في “حي الراموسة” جنوب حلب، والتي تعد من اكبر معاقل قوات النظام في المنطقة.

جاء ذلك بعد أن تمكنت قوات المعارضة وفصائل “جيش الفتح”، السيطرة على منطقة الجمعيات وتلتها وبلدة “العامرية” وبدأت باقتحام “تلة المحروقات”، ضمن الجولة الرابعة من معركة “فك الحصار عن حلب”.

وفي سياق منفصل، منعت قوات النظام وميليشياته المدنيين من الخروج من حي الحمدانية المجاور لـ “الراموسة”، واتخذت منهم دروعاص بشرية بهدف منع قصف الحي من قبل الفصائل التي باتت على أطرافه، وقد عمدت لإنزال بعض المدنيين غلى الشوارع ووزعت بعضهم على الحواجز العسكرية.

قد يعجبك ايضا