قوات النظام تجبر من تبقى في حي برزة على الخروج منه رغم قبولهم بالتسوية

قوات النظام تجبر من تبقى في حي برزة على الخروج منه رغم قبولهم بالتسويةقوات النظام تجبر من تبقى في حي برزة على الخروج منه رغم قبولهم بالتسوية

الاتحاد برس:

أجبرت قوات النظام اليوم الجمعة 2 حزيران/ يونيو، مئات المدنيين المتبقين في حي برزة على الخروج منه، رغم إعلانها في وقت سابق انتهاء عمليات التهجير بعد إخراج جميع الرافضين للتسوية المفروضة في الحي.




وقالت مصادر ميدانية، إن نحو 500 شخص تم ترحيلهم صباح اليوم من الحي رغم قبولهم بالتسوية المطروحية، حيث يرغب النظام بتوطين الشيعة من عائلات مقاتليه وضم الأحياء الشرقية إلى مناطق نفوذه في الغوطة.

وبدأت الدفعة الأخيرة من مهجري حي برزة الدمشقي يوم الاثنين 29 أيار/مايو، بالخروج إلى الشمال السوري، ضمن الاتفاقية الموقعة بين المعارضة والنظام في الحي.

يذكر أن النظام نجح بإجبار المعارضة في أحياء القابون وتشرين وبرزة على القبول بعملية التهجير بعد أشهر من المعارك، حيث قصف النظام خلالها منازل المدنيين وتجمعاتهم والنقاط الطبية في الأحياء المذكورة بكافة أنواع الأسلحة.

قد يعجبك ايضا