قوات النظام تجدد هجومها على جبهة الريحان وتواصل قصفها لمدن الغوطة الشرقية

قوات النظام تجدد هجومها على جبهة الريحان وتواصل قصفها لمدن الغوطة الشرقيةقوات النظام تجدد هجومها على جبهة الريحان وتواصل قصفها لمدن الغوطة الشرقية

الاتحاد برس:

شنت قوات النظام اليوم الأحد، هجوماً جديداً على جبهة بلدة “الريحان” في الغوطة الشرقية، في محاولة منها التقدم أكثر باتجاه “مدينة دوما”، أكبر معاقل قوات المعارضة بريف دمشق.




وهاجمت قوات النظام البلدة المذكورة عبر محوري “تل كردي، وعدرا”، في محاولة منها كسر خطوط دفاع المعارضة على تلك الجبهة، حيث اندلعت معارك عنيفة أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر الطرفين، في حين نجحت المعارضة في إفشال هجوم النظام على المنطقة.

ونشر “جيش الاسلام” العامل في الغوطة الشرقية، صوراً قال إنها لقتلى النظام على جبهة “الريحان”، مشيراً إلى أن المعارك ما زالت مستمرة حتى اللحظة.

من جانب آخر، أعلنت مصادر طبية، استشهاد 22 مدنياً وجرح أكثر من 50 آخرين، جراء قصف مدفعي وجوي شنته قوات النظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، حيث ارتفعت حصيلة ضحايا القصف المدفعي الذي طال روضة ومدرسة في مدينة “حرستا” ، إلى 6 اطفال وأكثر من 45 جريح، في حين سقط استشهد 9 مدنيين وأصيب 18 آخرون بجروح جراء استهداف الطيران الحربي لبلدة “حمورية” بـ 4 غارات جوية بالصواريخ الفراغية

كما طال القصف مدن وبلدات “دوما، وعربين، والشيفونية، ومسرابا”، وأسفر عن استشهاد 7 مدنيين آخرين.

وتعرض سوق شعبي في مدينة “الدانا” الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف ادلب الشمالي، لقصف جوي نفذته مقاتلة من طراز “ميغ -27” تابعة لقوات النظام السوري، ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، وأدى لاستشهاد 10 مدنيين بينهم الإعلامي “عمار بكور”، العامل ضمن كوادر “مديرية صحة ادلب” وجرح أكثر من 26 آخرين كحصيلة اولية بينهم اطفال ونساء

قد يعجبك ايضا