قوات النظام تستعيد بلدة الحويز وتلتها وفصائل جيش الفتح تستعد لمعركة جديدة بريف حلب الجنوبي

قوات النظام تستعيد بلدة الحويز وتلتها وفصائل جيش الفتح تستعد لمعركة جديدة بريف حلب الجنوبيقوات النظام تستعيد بلدة الحويز وتلتها وفصائل جيش الفتح تستعد لمعركة جديدة بريف حلب الجنوبي

الاتحاد برس:

شنت قوات النظام ليلة امس، هجوماً باتجاه المناطق التي سيطرت عليها قوات المعارضة وفصائل “جيش الفتح” بريف حلب الجنوبي، واستعادت السيطرة على بعضها.




واستطاعت قوات النظام، السيطرة على بلدة “الحويز وتلتها وتلة الجمعيات ومنطقة مناشر منيان”، بعد معارك عنيفة وقصف مدفعي وصاروخي على تلك المناطق، بالإضافة لقصف مكثف شنته المقاتلات الروسية بأكثر من 70 غارة على مواقع قوات المعارضة، بالإضافة لـ 4 غارات جوية من قبل مقاتلات التحالف الدولي، فضلاً عن القصف الجوي الذي شنته مقاتلات النظام الحربية والمروحية.

اما في المدينة، فقد اندلعت معارك عنيفة، بين قوات المعارضة وفصائل جيش الفتح من جهة وبين قوات النظام وميليشيا حزب الله من جهة أخرى في حي الراموسة جنوب حلب، وسط محاولة قوات النظام استعادة كتل المباني التي سيطرت عليها قوات المعارضة في محيط كتيبة المدفعية، التي شهدت هي الأخرى قصف مدفعي وصاروخي مكثف عليها من قبل قوات المعارضة، أدى لاندلاع حرائق داخلها.

وفي سياق متصل، بدأت قوات المعارضة بالتحضير لعملية عسكرية جديدة، تهدف لاستعادة بلدة “الحويز وتلتها وبلدات الوضيحي وجبل عزان”، بهدف قطع طريق إمدادات قوات النظام عن حلب المدينة، القادم من “خناصر” بريف مدينة السفيرة شرق حلب.قوات النظام تستعيد بلدة الحويز وتلتها وفصائل جيش الفتح تستعد لمعركة جديدة بريف حلب الجنوبي

قد يعجبك ايضا