قوات النظام تستقدم مجموعات من صقور الصحراء إلى حلب وموالون يهددون بـ “سهيل الحسن”

قوات النظام تستقدم مجموعات من صقور الصحراء إلى حلب وموالون يهددون بـ "سهيل الحسن"قوات النظام تستقدم مجموعات من صقور الصحراء إلى حلب وموالون يهددون بـ “سهيل الحسن”

الاتحاد برس:

استقدمت قوات النظام تعزيزات جديدة اليوم الاحد، إلى مناطق سيطرتها في مدينة حلب، بهدف شن هجوم جديد يمكنها من استعادة المناطق التي خسرتها منذ أسبوع حتى الآن، بريف حلب الجنوبي وجنوب غرب حلب، وعلى رأسها “حي الراموسة” والكليات العسكرية “تلسيح، مدفعية، فنية جوية”، التي تمكنت قوات المعارضة من السيطرة عليها بالكامل وكسر حصار قوات النظام عن الاحياء الشرقية بحلب.




وقالت مصادر ميدانية ، إن قوات النظام استقدمت تعزيزات من ميليشيات “صقور الصحراء ومغاوير البحر”، فضلاً عن استقدامها لعدد من ميليشياتها المقاتلة على جبهات تنظيم “داعش” في تدمر.

تزامن ذلك مع إعلان عدة صفحات موالية، عن توجه العقيد في قوات النظام “سهيل الحسن/النمر”، مع مجموعاته باتجاه حلب، وذلك بهدف استعادة ما خسرته قوات النظام بالكامل.

وكانت قوات المعارضة وفصائل “جيش الفتح” فد تمكنت يوم امس السبت، من بسط سيطرتها على “الكلية الفنية الجوية”، آخر معاقل قوات النظام في حي الراموسة، التي سيطرت عليه بالكامل جنوب مدينة حلب.

قد يعجبك ايضا