قوات النظام تشن حملة دهم واعتقال في قدسيا وأزمة محروقات خانقة تعيشها دمشق

قوات النظام تشن حملة دهم واعتقال في قدسيا وأزمة محروقات خانقة تعيشها دمشققوات النظام تشن حملة دهم واعتقال في قدسيا وأزمة محروقات خانقة تعيشها دمشق

الاتحاد برس:

شنت قوات النظام اليوم الثلاثاء، حملة دهم واعتقال طالت عشرات المدنببن في منطقة قدسيا بريف دمشق.




وقالت مصادر ميدانية، إن حملة اعتقالات عشوائية وغير مسبوقة، قامت بها قوات النظام بحق سكان مدينة قدسياعلى الحواجز المحيطة بالمدينة و بالأخص حاجز “الامن السياسي” حيث سجل العديد من حالات الاعتقالات واقتيادهم إلى المخفر مع توجيه اهانات وشتائم للمارة على الحاجز مع مصادرة كميات من الخبز وبعض المواد الغذائية.

تزامن ذلك، مع قيام جهاز المخابرات العسكرية، بنصب عدة حواجز على اوتوستراد “دمشق – بيروت”، وقيامهم بتفتيش السيارات، مع تسجيل اعتداءات على المارة.

وجددت قوات النظام حملتها على حي “كفرسوسة، واعتقلت عشرات الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 18- 45، واقتادتهم إلى عدة معسكرات واقعة في منطقة “المزة 86″، من اجل تجنيدهم في صفوفها، وذلك في ظل النقص العددي الحاد الذي تعاني منه قوات النظام بسبب خوضها لعدة معارك في آن واحد في كل “حلب واللاذقية وحماة وريف دمشق”، الامر الذي أدى لاستنزاف قوتها بشكل كبير.

وفي سياق منفصل، تعاني مدينة دمشق، من أزمة محروقات خانقة، بسبب النقص الحاد في مادتي البنزين والمازوت في الكازيات المنتشرة فيها، حيث تقف عشرات السيارات بشكل طوابير منذ ساعات الفجر الأولى بانتظار حصول على كمية لا تتجاوز 20 لتر من مادة البنزين، الامر الذي أدى بدوره لانقطاع العديد من الطرقات وحصول عدة مشاجرات انتهت، بانتصار صاحب الدعم الأقوى والخلفية العسكرية الأبرز، في حين ان المدنيين مجرد “فرق حساب” في هذه الحالات.

قد يعجبك ايضا