قوات النظام تشن هجوماً هو الاعنف على مناطق سيطرة قوات المعارضة في حلب

قوات النظام تشن هجوماً هو الاعنف على مناطق سيطرة قوات المعارضة في حلبقوات النظام تشن هجوماً هو الاعنف على مناطق سيطرة قوات المعارضة في حلب

الاتحاد برس:

شنت قوات النظام وميليشياته اليوم الجمعة، هجوماً هو الأعنف على مناطق سيطرة قوات المعارضة في شمال وجنوب حلب.




وحاولت قوات النظام فجر اليوم مدعومة بمئات المقاتلين من جنسيات إيرانية وعراقية وأفغانية، اقتحام مواقع سيطرة قوات المعارضة في “الراموسة” وريف حلب الجنوبي، وذلك عبر 5 محاور هي “معمل الدباغات والكراجات وسوق الجبس والكازية العسكرية وتلة المحروقات”، حيث دارت مارك عنيفة جداً استخدمت فيها كافة الأسلحة الثقيلة والمدافع والراجمات الصاروخية، واستمرت لمدة 8 ساعات، وأسفرت عن مقتل وجرح ما لايقل عن 57 عنصراً من قوات النظام، التي انسحبت في النهاية إلى مواقعها في “ضاحية الأسد والحمدانية ومعمل الاسمنت”.

تزامن ذلك مع هجوم آخر شنته قوات النظام مدعومة بميليشيا “لواء القدس” على “مخيم حندرات” بريف حلب الشمالي، وذلك بهدف إرباك قوات المعارضة وتشتيتها، إلا أنها فشلت وعادت إلى مواقعها بعد مقتل عدد من عناصرها وجرح آخرين.

وردت قوات المعارضة، بقصف تجمعات قوات النظام على أطراف الحمدانية ومعمل الاسمنت وحندرات والكاستيلو بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة.

وقاتل مصادر ميدانية، إن قوات النظام والمليشيات الداعمة لها تشن يومياً عدة هجمات على أطراف مدينة حلب في محاولة منها لاستعادة السيطرة على النقاط التي خسرتها في المعركة الأخيرة، مشيرة إلى أن قوات المعارضة في كثير من الأحيان يقومون باستدراج قوات النظام إلى كمائن محكمة ويوقعون في صفوفها خسائر كبيرة.

قد يعجبك ايضا