قوات النظام تعترض قافلة مساعدات حاولت دخول مدينة دوما بالغوطة الشرقية

قوات النظام تعترض قافلة مساعدات حاولت دخول مدينة دوما بالغوطة الشرقيةقوات النظام تعترض قافلة مساعدات حاولت دخول مدينة دوما بالغوطة الشرقية

الاتحاد برس:

اعترضت قوات النظام السوري مساء اليوم، قافلة مساعدات إنسانية تابعة للأمم المتحدة، كانت تحاول دخول مدينة “دوما” في الغوطة الشرقية بريف دمشق.




القافلة التي حاولت دخول المنطقة، عبر مخيم الوافدين شمال دوما، برفقة وفد من الهلال الاحمر، تعرض طريقها الذي تسلكه للقصف بصواريخ كاتيوشا، ما اسفر عن احتراق شاحنة وإصابة عدد من السائقين، فضلا عن إتلاف كمية من المواد الغذائية والطبية التي تحملها الشاحنات.

وبعد القصف، قطعت قوات النظام طريق الشاحنات ومنعتها من العبور الى داخل الغوطة الشرقية، على الرغم من التوسط من قبل مسؤولين في المنظمات الإنسانية العاملة داخل دمشق، وما زالت الشاحنات تنتظر قرب المخيم، أملا في الدخول.

يذكر ان مقاتلات النظام الحربية، قصفت قافلة مساعدات إنسانية كانت في طريقها إلى بلدة “اورم الكبرى” بريف حلب الغربي قبل شهرين تقريبا، الامر الذي اسفر عن احتراق القافلة بالكامل، ومقتل العاملين وموظفي الهلال الاحمر المرافقين لها، وقد تبادلت كل من واشنطن وموسكو الاتهامات بالقصف، دون التوصل لأية نتائج.

قد يعجبك ايضا