قوات النظام تقتحم سجن حماة المركزي وتطلق النار والقنابل الغازية على السجناء وسط حالة من العصيان في الجناح السياسي

قوات النظام تقتحم سجن حماة المركزي وتطلق النار والقنابل الغازية على السجناء وسط حالة من العصيان في الجناح السياسي2الاتحاد برس – خاص

علمت “الاتحاد برس” من مصادر خاصة ، أن قوات النظام اطلقت الرصاص الحي والقنابل الغازية على السجناء، في ظل عصيان ضخم قام به معتقلي الجناح السياسي بداية ليمتد إلى كافة الاجنحة داخل السجن.قوات النظام تقتحم سجن حماة المركزي وتطلق النار والقنابل الغازية على السجناء وسط حالة من العصيان في الجناح السياسي

وقالت المصادر إن حشوداً ضخمة من قوات النظام برفقة مجموعات من الشرطة العسكرية وحفظ النظام، وصلت إلى السجن صباح اليوم، حيث بدأت الشكوك تدور إلى محاولة الأخيرة اقتحام السجن، نتيجة حالات العصيان التي قام بها “سجناء سياسيون”، نتيجة إجبارهم على المثول أمام محكمة عسكرية، لمحاكمتهم بشكل تعسفي، بالتزامن مع رفض بعضهم الآخر مغادرة السجن، بعد ان صدر قرار بتحويل بعض منهم إلى سجن “صيدنايا” في دمشق.

وبحسب المصادر فإن هذه الشكوك لم تدم طويلاً، حيث اقتحمت قوات النظام السجن ظهر اليوم، وسط إطلاق كثيف للنار والقنابل الغازية على المهاجع في الجناح السياسي، وعندما حاول بعض العناصر إخراج بعض السجناء بالقوة من مهاجعهم من اجل إخضاعهم للمحكمة، قام زملاؤهم في المهجع نفسه بالهجوم على العناصر ودفعهم إلى الخارج بعد عراك بالأيدي، ثم قاموا بترس الأبواب من الداخل بعدة ألواح خشبية وما شابه ذلك، وقد تم إغلاق معظم مهاجع الجناح السياسي بنفس الطريقة.

وأكدت أن قوات النظام هددت معتقلي الجناح السياسي، بنسف الجناح بقذائف الـ “آر بي جي”، إن لم يفتحوا الأبواب، ولكن دون جدوى، حيث وردت انباء عن تخطيط قوات النظام لإعدام معظم السياسيين الذين قاموا بالعصيان داخل السجن، وهو ما دفع السجناء لترس الأبواب ومنع قوات النظام من الدخول.

قد يعجبك ايضا