قوات النظام تقلص المسافة التي تفصلها عن الباب

قوات النظام تقلص المسافة التي تفصلها عن البابقوات النظام تقلص المسافة التي تفصلها عن الباب

الاتحاد برس:

شن مسلحو تنظيم داعش هجوما معاكسا على قوات النظام في ريف الباب الجنوبي والجنوبي الغربي مساء اليوم الاثنين 30/1/2017، إثر التقدم الكبير لقوات النظام باتجاه مدينة الباب أكبر معاقل التنظيم المتبقية بريف حلب الجنوبي ويحاول عناصر داعش صد قوات النظام “مجموعات النمر” عن التقدم نحو مدينة الباب، إثر تمكنها من الاقتراب من المدينة مسافة سبعة – خمسة كيلومترات.

وتدور اشتباكات عنيفة بين مسلحي التنظيم وقوات النظام في محور “المديونة” وعمليات قصف متبادلة أسفرت عن قتلى واصابات بين الطرفين. يذكر أن سهيل الحسن رئيس الاستخبارات الجوية في المنطقة الشمالية يقود مجموعات النمر في الاشتباكات المستمرة منذ قرابة أسبوعين ضد مقاتلي التنظيم في ريف الباب الجنوبي، وهو الذي قاد عمليات قتالية ضد التنظيم في الريف الشرقي لحلب واستطاعت قواته ” مجموعات النمر ” السيطرة على المحطة الحرارية في العام الماضي 2016.

وقالت مصادر ميدانية إن قوات النظام قلصت المسافة التي تفصلها عن مدينة الباب إلى 2 كيلومتر فقط، وذلك بعد سيطرتها اليوم على قرية “عران” جنوب المدينة.




telead

قد يعجبك ايضا