قوات النظام تهجر المدنيين من وادي بردى والمعارضة تجدد تهديدها باقتحام الفوعة

قوات النظام تهجر المدنيين من وادي بردى والمعارضة تجدد تهديدها باقتحام الفوعةقوات النظام تهجر المدنيين من وادي بردى والمعارضة تجدد تهديدها باقتحام الفوعة

الاتحاد برس:

أجبرت قوات النظام وميليشيا “حزب الله” اليوم الاحد، من تبقى من سكان بلدة “هريرة” في منطقة وادي بردى بريف دمشق، على ترك منزله عنوة مستثنية بذلك بعض الموالين لها أو من لهم ابناء يقاتلون في صفوفها.




وقالت مصادر ميدانية، إن “قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني، أعطت مهلة لجميع من بقي في قرية هريرة للخروج منها بشكل نهائي حتى الساعة 12 ظهر اليوم ، وبعد إنتهاء المهلة أُخرِجَ من بقي ضمن القرية عنوةً بإستثناء من لديهم قتيل قُتِل ضمن صفوف قوات النظام أو من لديهم عسكري لا يزال يخدم في صفوفها.

وفي سياق متصل، جددت قوات المعارضة وفصائل “جيش الفتح” تهديدها باقتحام بلدتي “كفريا والفوعة”، المواليتين لـ “حزب الله وإيران” بريف ادلب، في حال لم تتم إعادة المدنيين إلى منازلهم خلال مدة 48 ساعة.

قد يعجبك ايضا