قوات النظام توقع اتفاقاً نهائياً مع لجان المصالحة في معضمية الشام والاعتقالات تعود من جديد

قوات النظام توقع اتفاقاً نهائياً مع لجان المصالحة في معضمية الشام والاعتقالات تعود من جديدقوات النظام توقع اتفاقاً نهائياً مع لجان المصالحة في معضمية الشام والاعتقالات تعود من جديد

الاتحاد برس:

توصلت قوات النظام اليوم الاثنين، لاتفاق نهائي يقضي بخروج الرافضين للتسوية التي فرضتها قوات النظام في مدينة معضمية الشام بريف دمشق إلى الشمال السوري.




وبحسب مصادر ميدانية، فإن قوات النظام توصلت لاتفاق يقضي بخروج أي شخص رافض لفكرة عودة المدينة لسيطرة النظام إلى الشمال السوري، مع تسوية أوضاع الموجودين في المدينة، بعد عرضهم على لجان أمنية لبحث أوضاعهم.

وأكدت أن عدد الراغبين بالخروج حتى الآن يبلغ نحو 450 شخصاً، وقد يرتفع خلال الساعات المقبلة مشيرة إلى أن قوات النظام ستتسلم قوائم الراغبين بالخروج مساء اليوم.

ومع اقتراب تنفيذ الاتفاق، اعتقلت قوات النظام شابين من أبناء المدينة، واقتادتهم إلى الخدمة الالزامية، حيث أكدت مصادر أن آخر اتصال بهما كان وهم في شعبة التجنيد وبعدها انقطعت اخبارهما تماماً.

يذكر أن قوات النظام وميليشيا “حزب الله” فرضت حصاراً على مدينتي “داريا ومعضمية الشام” منذ عام 2014، وقطعت عنهما كافة مقومات الحياة، وقد جرى مؤخراً تهجير سكان داريا بموجب هدنة جرى توقيعها مع فصائل المعارضة، لتنتقل الهدنة إلى مدينة معضمية الشام.

قد يعجبك ايضا