قوات النظام وداعش يتبادلان القصف في دير الزور والضحايا مدنيون

قوات النظام وداعش يتبادلان القصف في دير الزور والضحايا مدنيونقوات النظام وداعش يتبادلان القصف في دير الزور والضحايا مدنيون

الاتحاد برس:

تواصل القصف الجوي والأرضي المكثفين على مدينة دير الزور مساء أمس وصباح اليوم الجمعة، مما أدى على سقوط ضحايا مدنيين، فيما قُتل عنصران من تنظيم ‹داعش› من الجنسية الأذربيجانية على يد مجهولين في حي الكنامات داخل المدينة.




فقد قصفت قوات النظام صباح اليوم، بالمدفعية الثقيلة، عدة أحياء في مدينة دير الزور، موقعة ضحايا بين المدنيين لم تعرف أعدادهم بعد.

فيما قتل مدنيين اثنين، وأصيب عدد آخر بجروح، إثر قصف مدفعي لتنظيم ‹داعش›، مساء أمس، على حي الجورة المُحاصر وسط دير الزور، حيث استهدفه التنظيم بأكثر من عشرة قذائف هاون، وسقطت بالشارع العام بالقرب من مصبغة زينة ومطعم الشعب وبالقرب من مبنى فرع الحزب وبالضاحية وطب الجورة ووقوع العديد من الإصابات بصفوف الأهالي، كذلك توفيت سيدة جرّاء النقص الحاد في الخدمات الطبية في الأحياء المحاصرة.

كما شهدت قرية بقرص غارة جوية بصاروخ موجه لطيران التحالف الدولي، يوم أمس، بعد صلاة التراويح استهدفت مستودع سلاح تابع لتنظيم ‹داعش› في البلدة، حدث على إثرها انفجارات عنيفة.

إلى ذلك، تستمر المعارك داخل مدينة دير الزور بين تنظيم ‹داعش› الذي يسعى للسيطرة على كامل المدينة، وقوات النظام والميليشيات الداعمة لها الذين ينوون فك الحصار عن المدينة وإعادة فتح الطريق بين الأحياء المحاصرة ومطار دير الزور العسكري.

قد يعجبك ايضا