قوات دمشق تجدد قصفها تحصينات فصائل معارضة بريفي إدلب وحماة

الاتحاد برس

 

جددت قوات حكومة دمشق، أمس الأحد، قصفها تحصينات فصائل معارضة في منطقة خفض التصعيد، شمال غربي سوريا، في إطار القصف المتبادل بين الطرفين في المنطقة.

قصفت قوات السلطة بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ تحصينات لفصائل معارضة على محاور بلدات “زيزون والزيارة” الواقعتين بمنطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وفي إدلب تعرضت مواقع فصائل معارضة في بلدتي “الفطيرة والبارة “في منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، لقصفٍ بقذائف الهاون من مواقع قوات حكومة دمشق المجاورة في مدينة “كفرنبل”

وتزامن القصف مع تحليق مكثف للطائرات الحربية الروسية وطائرات الاستطلاع في سماء أرياف إدلب وحماة واللاذقية وريف حلب، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

ويأتي التصعيد العسكري ضمن منطقة خفض التصعيد، بين قوات حكومة دمشق وفصائل معارضة موالية لتركيا، على الرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل عامه الثاني

قد يعجبك ايضا