قوات سوريا الديمقراطية تواصل تقدمها باتجاه منبج وداعش ينسحب من المناطق المكشوفة تجنباً للقصف

قوات سوريا الدمقراطية تواصل تقدمها باتجاه منبج وداعش ينسحب من المناطق المكشوفة تجنباً للقصفقوات سوريا الديمقراطية تواصل تقدمها باتجاه منبج وداعش ينسحب من المناطق المكشوفة تجنباً للقصف

الاتحاد برس:

واصلت قوات سوريا الديمقراطية تقدمها باتجاه مدينة “منبج” الواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات بريف حلب الشرقي، وسيطرت على مناطق واسعة

وقالت مصادر ميدانية، إن القوات سيطرت على مناطق عسكرية خالية تقع غلى الشرق والجنوب من منبج، بدعم من الولايات المتحدة وروسيا، حيث هدفت هذه العملية لقطع طريق الإمداد بين منبج شرق حلب، ومدينة “الطبقة” بريف الرقة الجنوبي.

ويشارك في هذه العملية حوالي 2000 عنصر من “قوات سوريا الديمقراطية، وقوات من المجلس العسكري في منبج، وقوات من العشائر”، وقد تمكنت القوات المذكورة من السيطرة على المحور الواصل بين “سد تشرين” وبلدة “أبوقلقل”، فيما سحب التنظيم عناصره من القرى وتراجع إلى الخلف، لتفادي الغارات على مواقعه في المناطق الصحراوية والمكشوفة، وتحويل المعركة إلى حرب مدن بعد جر القوات المهاجمة إلى داخل مدينة منبج.

قد يعجبك ايضا