قوات سوريا الديمقراطية على بعد كيلومترات قليلة من منبج ومسؤولون أمريكيون يؤكدون ان الفصائل الكردية ستنسحب بمجرد انتهاء المعركة

قوات سوريا الديمقراطية على بعد كيلومترات قليلة من منبج ومسؤولون أمريكيون يؤكدون ان الفصائل الكردية ستنسحب بمجرد انتهاء المعركة

قوات سوريا الديمقراطية على بعد كيلومترات قليلة من منبج ومسؤولون أمريكيون يؤكدون ان الفصائل الكردية ستنسحب بمجرد انتهاء المعركة

الاتحاد برس:

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم الأربعاء، من إحراز تقدم جديد في محيط مدينة “منبج” بريف حلب الشرقي، وسيطرت على مناطق جديدة.

واستطاعت القوات بسط سيطرتها على بلدة “غرة سجة” في محيط منبج، بعد انسحاب تنظيم “داعش” نتيجة الغارات الجوية العنيفة التي شنتها مقاتلات التحالف الدولي على مواقعه في المنطقة، بالتزامن مع حركة نزوح شديدة لأهالي بلدتي “الجديدة والفرس” المجاورتين.

من جهتهم، مسؤولون امريكيون اكدوا ان نسبة الفصائل الكردية في قوات سوريا الديمقراطية التي تقود معارك “منبج” ضئيلة، وأن الفصائل العربية تشكل الغالبية، مشيرين إلى أن جميع الفصائل الكردية ستنسحب بمجرد انتهاء العملية، وستتولى الفصائل العربية المنضوية تحت قوات سوريا الديمقراطية، زمام الأمور في المناطق التي سيطرت وستسيطر عليها لاحقاً.

وقال المسؤولون، إن آلاف المقاتلين السوريين من عرب وكرد، وضعوا نصب اعينهم تحرير مناطقهم من إرهاب تنظيم “داعش”، وهم الآن يخوضون المعارك بغطاء من التحالف الدولي، وقد تستغرق عملية السيطرة على “منبج” أسابيع.

قد يعجبك ايضا