قوات سورية الديمقراطية تدخل بلدة المنصورة والقرى المحيطة بسد البعث

قوات سورية الديمقراطية تدخل بلدة المنصورة والقرى المحيطة بسد البعثقوات سورية الديمقراطية تدخل بلدة المنصورة والقرى المحيطة بسد البعث

الاتحاد برس:

سيطرت قوات سورية الديمقراطية على كامل مناطق سد البعث وبلدة المنصورة وتل حمام بمحافظة الرقة، وسط تجهيز للهجوم على منطقتي ابو قبية الغربية وأبو قبية الشرقية والخاتونية غرب الرقة، وذلك بعد معارك وصفت بـ “الطاحنة” بدأت صباح أمس الخميس.




وفي هجوم شنه مقاتلو قوات سورية الديمقراطية وبدعم من الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي، على المناطق الجنوبية لسد البعث وأهمها بلدة المنصورة الإستراتيجية وقرى تل الحمام والبارودة والهورة، انسحب تنظيم داعش فجر اليوم من جميع المناطق المذكورة باتجاه قرية بير الحلوة الواقعة جنوب بلدة المنصورة، لتعلن قوات سورية الديمقراطية سيطرتها على جميع القرى المحيط للسد والبدء بتمشيطها وإزالة الألغام والمفخخات التي زرعها التنظيم قبل انسحابه منها.

وكانت قوات سورية الديمقراطية قد شنت هجوماً على مواقع سد البعث و محيطها من محورين الأول من مناطق شمال السد عبر قرية قديران، حيث استطاعت السيطرة على السد شمالا فيما تقدم قسم آخر من المحور الجنوبي لنهر الفرات و بدأت بحصار بلدة المنصورة واشتبكت مع مقاتلي التنظيم في قرية حمام شرق البلدة لأكثر من 24 ساعة تقريبا ماتسبب في فرار اغلب مقاتلي التنظيم من المنطقة .

وفي مناطق ريف حلب الشرقي وتحديداً ريف مدينة مسكنة ، استطاعت قوات النظام السوري والميليشيات المرافقة له، الدخول الى مناطق جديدة في ريف المدينة وهي جديعة كبير وجديعة صغير وصوامع مسكنة غرب المدينة بعد إنسحاب تنظيم داعش منها مساء امس .

قد يعجبك ايضا