قوانين الهجرة الشديدة في أستراليا تثير أزمةً جديدة

2682003836 (1)أثارت قوانين الهجرة الشديدة في أستراليا أزمةً جديدةً عندما رفض طاقم مستشفى “ملبورن الملكي”، إعادة أطفال مهاجرين إلى مراكز احتجاز المهاجرين، وذلك لما وصفوه باحتمال تعرض صحة الأطفال للخطر.

وقال أحد الأطباء في حديث إذاعي إن بعض الأطفال يعانون من أمراضٍ سلوكية، بسبب احتجازهم في تلك المراكز، وأضاف أن بعضهم قضى أكثر من نصف حياته في تلك المراكز المثير للجدل، والتي يقع أحدها في جزيرةٍ نائية بالمحيط الهادي.

وتطالب سلطات الهجرة طاقم المشفى بإخراج عدد من الأطفال، الذين يخضعون للعناية، وهو تطور لقضية طفل سابق رفض الطاقم تسليمه لسلطات الهجرة، وحسب المصادر فيبلغ عدد الأطفال المحتجزين في مراكز احتجاز المهاجرين الأسترالية، مئة وأربعة أطفال.

قد يعجبك ايضا