كبير المفاوضين محمد علوش يستقيل من الهيئة العليا للمفاوضات

كبير المفاوضين محمد علوش يستقيل من الهيءة العليا للمفاوضاتكبير المفاوضين محمد علوش يستقيل من الهيئة العليا للمفاوضات

الاتحاد برس:

اعلن القيادي في جيش الاسلام وكبير مفاوضي وفد الهيئة العليا للمفاوضات في جنيف “محمد علوش” استقالته، في خطوة وصفها البعض بالصادمة وغير المتوقعة.

وأكد علوش في بيان استقالته: “أن التجربة التي مرت بها الجولات الثلاث للمفاوضات في جنيف، لم تكن ناجحة، بسبب تعنت النظام واستمراره في قصف المدنيين، وعدم قدرة المجتمع الدولي على الالتزام بتنفيذ قراراته، خصوصاً تلك المتعلقة بالجانب الانساني، وزيادة القصف وأعمال التهجير والحصار”.

وأردف أن الامم المتحدة لم تستطع الوصول إلى اتفاق على جدول أعمال المفاوضات، التي تؤدي إلى تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات تنفيذية كاملة، أو أي شكل من الحل أو الانتقال السياسي”، مشيراً إلى انه وباقي زملائه في الوفد، أصروا على عدم التنازل عن مبادئ الثورة، بتحقيق انتقال سياسي لا وجود لبشار الأسد أو أحد رموزه دور فيه وأن المفاوضات إلى اللانهائية هي ضرب من العبث.

وقال: “أعلن انسحابي من الوفد، وقدمت استقالتي للمرة الثانية للهيئة العليا من منصب كبير المفاوضين، احتجاجاً على المجتمع الدولي لعله يشعر بأهمية دماء السوريين المهدورة من النظام وحلفائه، فيقوم بإيقافه حفاظاً على هذه الدماء وعلى أمن العالم، وإنني متاكد بانه قادر على ذلك لكن لا توجد لديه نوايا جدية لإيقاف نزيف الدم في سوريا”.

ودعا “علوش” في بيانه، جميع القوى العسكرية والثورية والسياسية للتوحد، معتبراً أن التوحد هو طريق النصر، كما دعا زملاءه في الهيئة للتمسك بمبادئ الثورة وتحويل الهيئة إلى نواة للتوحد وليس للمفاوضات فقط.

قد يعجبك ايضا