كندا تمنح اللجوء للصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان في بلدان النزاع

الاتحاد برس

 

أعلنت الحكومة الكندية عن عزمها إطلاق برنامج جديد يوفر منح لجوء للصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان الهاربين من ظروف القمع في بلادهم.

وقال وزير الهجرة الكندي، ماركو ميندتشينو، خلال مؤتمر صحفي، الجمعة 16 من تموز، إن بلاده تعمل على تأسيس برنامج وصفه بـ “الأول من نوعه في العالم”، لمنح اللجوء للمدافعين عن حقوق الإنسان المعرضين للاضطهاد في بلدانهم.

وأضاف، “من الضروري ألا نتجاهل أولئك الذين يشهدون على هذه المآسي الإنسانية، الذين ينشطون من خلال التظاهر والنشر حتى تصل الأنباء إلينا. لكنهم يفعلون ذلك وهم يخاطرون بالتعرض للاضطهاد والاعتقال والتعذيب بل والموت أيضًا”.

وأشارت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى أن البرنامج سيشمل بالأخص الأشخاص الأكثر عرضة للخطر بما في ذلك الصحفيون والنساء والمدافعون عن حقوق المثليين.

وأوضحت الوكالة أن البرنامج سيؤمن منحًا لـ250 شخصًا مع عائلاتهم سنويًا.

وكان رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أكد في بيان بمناسبة مرور خمس سنوات على استقبال كندا أول دفعة من اللاجئين السوريين، أن حكومته ستواصل تقديم الدعم الإنساني والحماية الدولية للاجئين، ومساعدتهم من خلال إعادة التوطين.

قد يعجبك ايضا