كورونا يعصف بتونس .. انهيار المنظومة الصحية وتفاقم في أعداد المصابين

الاتحاد برس

 

بعدما نجحت تونس في احتواء الموجة الأولى من كورونا العام الماضي، تواجه السلطات التونسية حاليا صعوبة في التعامل مع زيادة الإصابات. في وقت فرضت فيه عزلا عاما في بعض المدن منذ الأسبوع الماضي، لكنها رفضت فرض العزل العام على المستوى الوطني بسبب الأزمة الاقتصادية.

مع تجاوز إجمالي عدد الإصابات في تونس ل، 465 ألف إصابة، وتجاوز الوفيات لـ 15700 حالة، اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن تونس تسجل أعلى معدل للوفيات بكورونا في المنطقة العربية وتجب مساعدتها.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في تونس إيف سوتيران إن نسبة الوفيات في تونس جراء كورونا هي من الأعلى عالميا، وإن أكثر من 90% من المستشفيات ممتلئة بالمصابين، واضاف المسؤول الأممي أن محافظات وسط تونس تعرضت لأكبر نسبة من الإصابات بكورونا.

في وقت سابق، أكد سوتيران لوكالة الصحافة الفرنسية أن تونس تسجل أعلى معدل وفيات بفيروس كورونا في قارة أفريقيا والمنطقة العربية بأسرها، مشددا على أن تونس بحاجة إلى مساعدات عاجلة ولقاحات.

كما حذر سوتيران من تدهور الوضع في تونس الأيام المقبلة بسبب الانتشار الواسع للسلالة المتحورة دلتا.

وأضاف أن أكثر من 100 وفاة تسجل يوميا في بلد يبلغ عدد سكانه 12 مليون نسمة هو عدد كبير وهائل، موضحا أن تونس لم تبلغ مرحلة الذروة بعد.

وشدد ممثل منظمة الصحة على أن تطعيم حوالي 10% من السكان حتى الآن أمر غير كاف، وهو ما يتطلب دعم تونس باللقاحات لتطعيم 20% من السكان على الأقل.

الغنوشي مصاب

في سياق متصل، أصيب رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي بفيروس كورونا، حيث قال الغنوشي إنه سيواصل القيام بأعماله عن بعد وفقا للإجراءات الاستثنائية، مع اتخاذ كافة الاحتياطات الوقائية.

وقال الرئيس قيس سعيد إن بلاده لن تخسر الحرب في مكافحة فيروس كورونا، وإنها قادرة على تجاوز الظرف الوبائي الدقيق، على حد وصفه.

بدوره، أكد رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي الحاجة لدعم الدول العربية من أجل مواجهة الأزمة، وذلك خلال تدشين مستشفى ميداني قدمته دولة قطر إلى تونس، كما دعا المشيشي إلى ضرورة تجاوز الخلافات السياسيات وتضافر الجهود لمواجهة الجائحة.

ووصل عدد الوفيات في تونس إلى أكثر من 16 ألفا، وتم تسجيل أرقام قياسية خلال الأيام الأخيرة مع وصول عدد الوفيات اليومية إلى 194 و189 و134.

يذكر أن المتحدثة باسم وزارة الصحة التونسية، قالت يوم الخميس، إن المنظومة الصحية في البلاد انهارت، مع امتلاء أقسام العناية الفائقة وإرهاق الأطباء والتفشي السريع لجائحة كورونا.

 

قد يعجبك ايضا