كوريا الشمالية ترد على تعليق “بايدن” حول تجربة الصواريخ البالستية

الاتحاد برس 

 

اعتبرت كوريا الشمالية انتقادات الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لتجاربها للصواريخ الباليستية استفزازًا وتعديًا على حق كوريا في الدفاع عن نفسها.

وفي بيان صادر عن المسؤول الكبير في كوريا الشمالية، ري بيونغ تشول، اليوم السبت، تعهدت كوريا الشمالية بالتوسع المستمر في “قوتها العسكرية الأكثر شمولًا وسحقًا”.

وفي تصريحات نقلتها وكالة “يونهاب” الكورية، قال “ري” إن “كوريا الشمالية تعرب عن “تخوف عميق من تصريحات بايدن التي تكشف علانية عن عدائه العميق تجاه كوريا الديمقراطية”.

وأضاف إن منطق العصابات” بالنسبة للولايات المتحدة هو أن تنتقد تجارب الأسلحة التكتيكية لكوريا الشمالية في الوقت الذي يختبر الأمريكيون صواريخ باليستية عابرة للقارات، وإرسالهم أصولهم العسكرية الاستراتيجية إلى المنطقة المحيطة بشبه الجزيرة الكورية في أي وقت”.

وتابع المسؤول الكوري  “أعتقد أن الإدارة الأمريكية الجديدة اتخذت خطوتها الأولى بشكل خاطئ وواضح، وإذا استمرت الولايات المتحدة في ملاحظاتها الطائشة دون التفكير في العواقب، فقد تواجه أمرًا غير جيد”.

يذكر أن كوريا الشمالية اختبرت، يوم الخميس الفائت، إطلاق صاروخين قصيري المدى قبالة ساحلها الشرقي، في أولى عمليات الإطلاق البالستية منذ تولي الرئيس الأمريكي، جو بايدن، السلطة.

قد يعجبك ايضا