كيري يلتقي لافروف مجدداً والخطة المشتركة سيتم إعلانها الشهر القادم

كيري يلتقي لافروف مجدداً والخطة المشتركة سيتم إعلانها الشهر القادمكيري يلتقي لافروف مجدداً والخطة المشتركة سيتم إعلانها الشهر القادم

الاتحاد برس:

التقى وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرغي لافروف، على هامش اجتماع لدول جنوب شرق آسيا في لاوس، لمناقشة اقتراح الولايات المتحدة تعزيز التعاون العسكري في سورية، وذلك في سياق الاجتماعات والمشاورات المكثفة بهذا الشأن.

وقال وزير الخارجية الأمريكي في تصريحات صحفية تلت الاجتماع أن الشهر القادم قد يشهد إعلان “خطة مهمة بشأن سورية”، وقال إن الاجتماع تناول خطة التعاون العسكري بين البلدين وأكد أن اجتماعات أخرى لمزيد من المناقشات.

وأضاف “كيري” إن الأمل معقود على أن تكون الخطة مقدمة للوصول إلى حل ديبلوماسي في سورية، وقالت وكالة “رويترز” إن الوزيرين أقرار بضرورة اتخاذ “تدابير ملموسة” لاحترام الهدنة في سورية، وزيادة فعالية الحرب على “المجموعات المتطرفة”.

وصرّح كيري أن المساعي حالياً تتركز على “توطيد وقف الأعمال القتالية وإيجاد إطار يسمح لنا بالجلوس إلى طاولة وإجراء مفاوضات حقيقية لإحراز تقدم”، ويأتي هذا الاجتماع بعد أقل من شهر على اجتماع سابق للغرض نفسه، ومن جهته وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وجه انتقاداً حاداً لموقف المعارضة السورية.

ووصف “لافروف” موقف “الهيئة العليا للمفاوضات”، أنه “غير بناء” ويؤدي إلى “مأزق في المحادثات السورية – السورية”، وقال “يجب الإسراع في عقد جولة جديدة، أو حتى الجولة الأولى من المفاوضات السورية – السورية، لأن المحاولات السابقة يصعب وصفها بأنها كانت جولات للمفاوضات”.

وأضاف وزير الخارجية الروسي في تصريحه الصحفي، إنه “يجب عقد مفاوضات تستند إلى مبادئ مجلس الأمن الدولي، أي المشاركة الشاملة للحكومة وجميع قوى المعارضة بلا استثناء، لم يتمكن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دي ميستورا، حتى الآن، من جمع، حول طاولة واحدة، كل من يجب أن يحدد مصير سورية، أي الطيف الشامل للمعارضة ووفد الحكومة”.

وفي هذا السياق، عقد المبعوث الأممي الخاص بسورية، ستيفان ديميستورا، لقاء بممثلي الولايات المتحدة وروسيا في جنيف، بحث فيه التطورات الميدانية بسورية، في ظل تصاعد أعمال العنف خصوصاً في محافظة حلب، التي تشهد هجوماً عنيفاً لقوات النظام، وسط تحذرات من مخاطر وقوع آلاف المدنيين تحت الحصار نتيجة للتطورات الميدانية هناك.

قد يعجبك ايضا