كيف اتخذ قرار التدخل العسكري الروسي في سوريا؟

1

قالت مصادر إقليمية رفيعة المستوى، إن الجنرال “قاسم سليماني” قائد فيلق القدس، لعب دوراً بارزاً في إقناع القيادة الروسية بالتدخل العسكري في سورية، وتشكيل حلف مع طهران لتحقيق انتصارات عسكرية على الأرض.
ونقلت وكالة “رويترز للأنباء” عن مصادرها، أن “سليماني” زار روسيا في تموز الماضي، وعرض الوضع المتدهور للمعارك في سورية، وتقدم المعارضة باتجاه الساحل، وخطر ذلك على المنشأة البحرية الروسية في طرطوس، ليفتح الخريطة السورية ويشرح لمضيفه الروسي الذي بدا مضطرباً، كيف يمكن أن تتحول سلسلة من الهزائم التي مني بها رأس النظام بشار الأسد، إلى انتصار بمساعدة روسيا.
وأضافت المصادر أن القرار الإيراني الروسي المشترك بالمزيد من التدخل في سورية، تم اتخاذه خلال اجتماع بين وزير الخارجية الروسي والمرشد الأعلى الإيراني “آية الله علي خامنئي” قبل بضعة أشهر، ليسافر سليماني إلى موسكو لمناقشة التفاصيل.
وأكدت المصادر أنه “تم ترتيب التدخل العسكري الإيراني الروسي في سورية، في إطار اتفاق يقضي بأن تدعم الطائرات الحربية الروسية العمليات البرية التي سيشارك فيها مقاتلون من إيران وسورية وميليشيا “حزب الله”، كما تضمن الاتفاق توفير أسلحة روسية أكثر تطورا لقوات النظام، وإنشاء غرف عمليات مشتركة تجمع هؤلاء الحلفاء معا بالإضافة إلى العراق.

قد يعجبك ايضا