لاجئ سوري ينتحر في السويد بعد اعتناقه المسيحية

لاجئ سوري ينتحر في السويد بعد اعتناقه المسيحيةلاجئ سوري ينتحر في السويد بعد اعتناقه المسيحية

الاتحاد برس:

قالت مصادر إعلامية، إن لاجئاً سورياً مقيماً في السويد، انتحر داخل أحد “كامبات” اللجوء في مدينة “ميربولنغا” التابعة لمقاطعة “كالمار” جنوب السويد، دون معرفة الأسباب حتى الآن.

وبحسب ما نشرته صحيفة “زمان الوصل” نقلاً عن احد مصادرها، فإن الشاب يدعى “محمد شيخة” من مدينة حلب، وقد انتحر على خلفية نبذ عائلته وأصدقائه له، بعد اعتناقه للدين المسيحي

وقال المصدر: “إن الشاب المنتحر تلقى وعوداً وتأكيدات من الكنيسة بالمساعدة المادية والمعنوية، لكن مقربين له أكدوا أن شيئاً من هذا لم يحصل، مرجحين أن يكون انتحاره نتيجة وعود لم تنفذ وحالة إحباط تعرض لها.

ودعا عدد من الناشطين الكنيسة السويدية، ومصلحة الهجرة السويدية، توضيح حقيقة الأمر واتخاذ قرارات تحمي اللاجئيين من أي نشاطات دينية او حزبية تمارس داخل معسكرات ومخيمات اللجوء.

قد يعجبك ايضا