لافروف: ما تقوم به واشنطن وحلفاؤها يهدف إلى تغيير النظام في سوريا

telead

لافروف: ما تقوم به واشنطن وحلفاؤها يهدف إلى تغيير النظام في سوريالافروف: ما تقوم به واشنطن وحلفاؤها يهدف إلى تغيير النظام في سوريا

الاتحاد برس:

حذر وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الجمعة 21 نيسان/أبريل، في مؤتمر صحافي جمعه مع نظيره الصيني وانج يي، من إن ما تقوم به الولايات المتحدة وحلفائها في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية “يهدف إلى تغيير النظام في سوريا”.




لافروف أضاف “أن رفض إرسال بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى إدلب هو محاولة لإجهاض تنفيذ قرار مجلس الأمن بشأن سوريا”، مضيفاً أن “هذه الأعمال تثير القلق”، في إشارة إلى تصريح رئيس المنظمة أول أمس الأربعاء، التي وعد فيها بإرسال فريق إلى المدينة “ما إن تسمح الظروف الأمنية بذلك”.

كما أنه يأتي بعد رفض المنظمة مقترحاً روسياً إيرانياً لتشكيل فريق جديد للتحقيق في الهجوم الكيميائي في خان شيخون يتضمن زيارة البلدة ومطار الشعيرات الذي قصفته الولايات المتحدة بعد هجوم 4 نيسان/أبريل “للتحقق من المزاعم المتعلقة بتخزين أسلحة كيميائية” فيه، وفق المقترح المشترك.

أضاف لافروف: “أعتقد بأن هذا وضع خطير للغاية، لأنه من الواضح اليوم أن المعلومات الكاذبة حول استخدام الحكومة السورية للسلاح الكيميائي، تستخدم للتراجع عن قرار 2254، الذي ينص على تسوية سياسية بمشاركة كافة الأطراف السورية، والعودة إلى الفكرة الموجودة منذ فترة طويلة بشأن تغيير النظام في سوريا، وأنا على قناعة بأنه يجب ألا نسمح بحدوث ذلك”.

الولايات المتحدة وجهت ضربة صاروخية لمطار الشعيرات السوري رداً على هجوم كيميائي للنظام السوري استهدف بلدة خان شيخون بريف إدلب، مطلع هذا الشهر. فيما ينفي النظام ومعه إيران وروسيا مسؤوليته عن هذا الهجوم.

telead

قد يعجبك ايضا