لبنان.. تكسير محال لنازحين سوريين لـ “مشاركتهم بالانتخابات”

الاتحاد برس

 

تتواصل ردود الأفعال من بعض اللبنانيين على مشاركة نازحين سوريين في الانتخابات الرئاسية، التي دعت حكومة دمشق للمشاركة بها من خلال سفارتها في بيروت.

وهاجم شبان لبنانيون في منطقة “وادي خالد”، على الحدود اللبنانية السورية، محال تجارية يشغلها نازحون سوريون، يوم أمس، الجمعة 21 من أيار، وقاموا بتخريبها وتكسيرها.

وذكرت الوكالة اللبنانية “الوطنية للإعلام” أن هجوم الشبان على محال النازحين، جاء بسبب مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية السورية.

وأن الشبان طالبوا النازحين بإقفال محالهم وعدم الحضور إلى أشغالهم، وحضرت دورية للجيش اللبناني إلى المنطقة، وعملت على إعادة الهدوء إليها.

وليست الحادثة الأولى من هذا النوع، منذ إعلان حكومة دمشق فتح باب السفارة السورية في بيروت أمام الناخبين السوريين.

إذ اعترض مواطنون لبنانيون الخميس الفائت، سيارات لنازحين سوريين متوجهين إلى السفارة السورية للمشاركة في الانتخابات بذريعة “إذا بتحبوه روحوا لعندو”.

قد يعجبك ايضا