لجنة البورصات الأميركية تفرض طلبات إفصاحات إضافية لقيد الشركات الصينية

الاتحاد برس

تعتزم لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية “SEC” طلب إفصاحات إضافية من الشركات الصينية التي تسعى للإدراج في الأسواق المالية الأميركية، بعد حملة بكين الحادة ضد الشركات المقيدة لأسهمها في الخارج.

 

من جابنه، قال رئيس لجنة الأوراق المالية، جاري جينسلر في بيان: “في ضوء التطورات الأخيرة في الصين، والمخاطر الإجمالية الناجمة من “الكيانات ذات المصلحة المتغيّرة” (Variable Interest Entity ) والتي تتخذ من الصين مقرا لها، فقد طلبت من الموظفين السعي للحصول على إفصاحات معينة من جهات إصدار خارجية مرتبطة بشركات يقع مقرها التشغيلي في الصين، قبل الإعلان عن بيانات التسجيل الخاصة بهم”.

يذكر أن الكيانات ذات المصلحة المتغيّرة المزعومة عبارة عن هيكل تستخدمه الشركات الصينية الكبرى من علي بابا (Alibaba) إلى “جي دي دوت كوم” (JD.com) للاكتتاب العام في الولايات المتحدة، بينما تتجنب الرقابة من بكين، حيث لا تسمح الدولة بالملكية الأجنبية المباشرة في معظم الحالات.

وتسمح هذه الكيانات ذات المصالح المتغيرة للشركات العاملة في الصين بإنشاء شركات وهمية خارجية في ولاية قضائية أخرى وإصدار الأسهم للمساهمين العامين.

وقال جينسلر إنه قلق من أن “المستثمرين العاديين قد لا يدركون أنهم يمتلكون أسهما في شركة وهمية بدلاً من الشركة المشغلة ومقرها في الصين”.

قد يعجبك ايضا