لجنة المصالحة تفرض هدنة على جيشي الإسلام والفسطاط وتحل كتيبة تابعة لها في الغوطة الشرقية

لجنة المصالحة تفرض هدنة على جيشي الإسلام والفسطاط وتحل كتيبة تابعة لها في الغوطة الشرقية
الاتحاد برس:

فرضت لجنة المصالحة المشكلة من وجهاء الغوطة الشرقية بريف دمشق، هدنة بين جيش الاسلام وجيش الفسطاط، بعد أكثر من أسبوعين على الاقتتال فيما بينهما، وبعد فرضها هدنة سابقة بين جيش الاسلام وفيلق الرحمن.

وقال مراسل “الاتحاد برس”، إن مجموعة من وجهاء الغوطة الشرقية، اجتمعت ظهر اليوم الاثنين مع ممثلين عن جيش الاسلام وجيش الفسطاط، وتم التوقيع على هدنة تقضي بإيقاف الاقتتال الحاصل بين الطرفين.

وفي سياق منفصل، أعلن تجمع الشهيد “احمد العبدو”، عن حل كتيبة “أسود الحرب”، وإحالة قائدها “أنس خليف جيرودية”، بسبب رفضها قتال تنظيم “داعش”، وذلك خوفاً من تبعيتها للتنظيم.لجنة المصالحة تفرض هدنة على جيشي الإسلام والفسطاط وتحل كتيبة تابعة لها في الغوطة الشرقية1

قد يعجبك ايضا