لعدم توقفهما .. حاجز عسكري يتسبب بوفاة شاب و إصابة آخر في “شين” بريف حمص

الاتحاد برس 

 

 

شهدت منطقة “شين” بريف حمص الغربي توتراً أمنياً أمس السبت بعد وفاة شاب من القرية و إصابة آخر جرّاء إطلاق النار عليهما من قبل حاجز للقوات الحكومية متمركز في المنطقة.

مصادر للاتحاد بريس تحدّثت أن شابين على دراجة نارية عبروا الحاجز و لم يتوقفوا، ليقوم الحاجز بدوره بإطلاق الرصاص الحي ما أدى لوفاة الشاب المهندس حسن الجيهان و إصابة الآخر إصابة بليغة وهو حاليا في أحد مستشفيات محافظة حمص.

على خلفية الحدث وفي ساعات متأخرة من ليل السبت، هاجم أهالي قرية شين حاجز مدخل البلدة، مُشعلين النار في أطرافه، وموجهين جام غضبهم على الطريقة العشوائية التي تعامل بها الحاجز، مُبدين استغرابهم من عدم إطلاق النار في الهواء بدلاً من استهدافهم الشابان بالرصاص الحي.

وأوضحت المصادر أن الشابان هم من سكّان القرية و لم يسبق لهم التوقف عند حاجز البلدة لأنهم مألوفين من قبل الحاجز و السكان.
وقد أشيع عن وفاة والدة الشاب المتوفي حسن جيهان على إثر الصدمة، لكن و بعد التحقق تبين أن ذلك محض إشاعة.

وما زالت المنطقة حاليا تشهد توتراً أمنياً غير مسبوق، وبحسب الأهالي والوجهاء هناك تدخل من الأجهزة الأمنية الحكومية في محافظة حمص لإنهاء الاحداث وإجراء التحقيقات اللازمة.

قد يعجبك ايضا