للاحتيال على شركة التأمين.. سلوفينية تقطع يدها عمدًا

الاتحاد برس

 

سُجنت امرأة لقطعها يدها عمداً؛ للاحتيال على شركات التأمين، حيث اتفقت مع صديقها على قطع يدها اليسرى فوق الرسغ؛ للمطالبة بمبلغ 900 ألف دولار.

لكن المحققين وجدوا أن المرأة جوليجا أدليسيتش، البالغة من العمر 22 عاماً، من دولة سلوفينيا، كانت خططت ووقَّعت عقوداً مع خمس شركات تأمين قبلها بعام، حسب تقرير صحيفة Daily Mail البريطانية.

حُكِمَ على صديقها بالسجن ثلاث سنوات، فيما حُكِمَ على والده بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ.  وحُكِم على جوليجا بالسجن لمدة عامين.

وقالت البيانات الطبية، إن أدليسيتش قد وصلت إلى المستشفى وكانت تعاني من نزيف حيث كانت يديها مقطوعا من الرسغ. ووجدت المحكمة أنها وصديقها قد تركا يدها المقطوعة عمدا خلفهما بدلا من إحضارها معهم إلى المستشفى للتأكد من أن الإعاقة دائمة.

قالت جوليجا إنها جرحت نفسها أثناء نشرها فروع شجرة.

وقالت السلطات إن الثلاثي لم يجلبوا اليد للتأكد من أن الإعاقة ستصبح دائمة، لكن الشرطة استعادتها وأُعيد توصيلها.

المدَّعون قالوا إنه قبل أيام من الحادث، بحث شريك جوليجا على الإنترنت عن معلومات حول طريقة عمل الأيدي الاصطناعية.

وخلال المحاكمة، ادَّعت جوليجا البراءة. وقالت للمحكمة: “ما مِن أحدٍ يريد أن يُصاب بالإعاقة. لقد دُمر شبابي، ولا يعرف سواي ما حدث”.

قد يعجبك ايضا