لوكاشينكو يؤدي اليمين الدستورية في مينسك

الاتحاد برس

أدّى رئيس بيلاروسيا “ألكسندر لوكاشينكو”، اليوم الأربعاء، اليمين الدستورية في قصر الاستقلال في العاصمة البيلاروسية مينسك، بعد فوزه في الانتخابات الأخيرة، في وقت تتواصل فيه الاحتجاجات في الشوارع المُطالبة بابتعاده عن السلطة، والمُشككة بصحة الانتخابات الأخيرة.

وذكرَ البيان الصادر عن القصر الرئاسي: “وضع ألكسندر لوكاشينكو يمينه على الدستور، وأدى اليمين باللغة البيلاروسية وبعد ذلك قدمت رئيسة لجنة الإنتخابات المركزية البيلاروسية ليديا ييرموشينا وثيقة رئاسة الجمهورية”. “وكالة بيلتا البيلاروسية”

وقالَ “لوكاشينكو” أثناء أداء اليمين الدستورية: “أتولى منصب رئيس جمهورية بيلاروسيا، أقسم رسميًا أن أخدم بإخلاص شعب جمهورية بيلاروسيا، وأن أحترم حقوق وحريات الإنسان والمواطن وأحميها، وأن أحترم دستور جمهورية بيلاروسيا وأحميه، والوفاء بالواجبات السامية الموكلة إلي”.

ودُعيَ عدة مئات من الأشخاص لحضور حفل التنصيب ومن بينهم كبار المسؤولين ونواب مجلس النواب وأعضاء مجلس الجمهورية ورؤساء هيئات ومؤسسات الدولة والهيئات التنفيذية والإدارية المحلية، بالإضافة لوسائل إعلام الجمهورية والعلماء والشخصيات الثقافية والرياضية.

يُذكر أن بيلاروسيا شهدت احتجاجات عقب الانتخابات التي جرت في 9 أغسطس/ آب، وفاز فيها الرئيس البيلاروسي الحالي، ألكسندر لوكاشينكو، بحصوله على 80.1 في المئة من الأصوات. وتم اعتقال أكثر من 6.7 ألف شخص. كما ذكرت وزارة الداخلية البيلاروسية، كما أن أعمال الشغب أسفرت عن إصابة مئات الأشخاص، بينهم أكثر من 120 من عناصر حماية القانون، ومصرع ثلاثة متظاهرين.

اقرأ المزيد:

قد يعجبك ايضا