ليبيا.. ترحيب واسع بحكومة الدبيبة بعد نيلها ثقة البرلمان

الاتحاد برس

 

رحبت الجامعة العربية بتصويت مجلس النواب الليبي لصالح منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة “عبد الحميد الدبيبة”، كما أعلنت الحكومة المؤقتة استعدادها لتسليم وزاراتها ومؤسساتها.

وفي بيانٍ لها عبر موقعها الرسمي، رحّبت الجامعة بشكلٍ خاصّ “بالتوافق العريض الذي ميز النقاشات التي دارت بين أعضاء المجلس والأغلبية الكبيرة التي نالتها التشكيلة الحكومية التي تقدم بها رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة”.

وأكّدت الجامعة التزامها “بمواصلة جهودها في مرافقة ومساندة الأشقاء في ليبيا في سبيل استكمال بقية استحقاقات المرحلة التمهيدية، وتوحيد مؤسسات الدولة الليبية”.

وفي السياق ذاته، كان الرئيس التونسي “قيس سعيد” أول المهنئين بهذه الخطوة، حيث قدّم مباركته لرئيس المجلس الرئاسي الليبي “محمد المنفي” بنيل الحكومة الليبية الجديدة ثقة مجلس النواب.

وبدورها رحّبت وزارة الخارجية الروسيّة بالخطوة الليبية وقالت : “نرحب بقرار البرلمان الليبي، ونعتبره خطوة مهمة نحو تجاوز الأزمة الحادة التي طال أمدها في ليبيا على أساس توافق بناء مقبول بين الأطراف المتحاربة وحوار شامل بمشاركة جميع القوى السياسية المؤثرة”.

وفي الجهة المُقابلة على الساحة الداخلية الليبية، أصدرت الحكومة الليبية المؤقتة المتمركزة في شرق البلاد برئاسة “عبد الله الثني” بياناً، هنأت فيه حكومة الوحدة الوطنية على الثقة التي منحها لها مجلس النواب.

وأكّد البيان على “استعداد حكومة الثنّي لتسليم المهام وكافة وزاراتها وهيئاتها ومصالحها ومؤسساتها الحكومية لحكومة الوحدة الوطنية متى شكلت اللجان المختصة”.

وبدوره هنّأ “فايز السراج”، رئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الوطني بطرابلس، حكومة الوحدة الوطنية بمناسبة نيلها الثقة من مجلس النواب، معربا عن كامل الاستعداد “لتسليم المهام والمسؤوليات لها بكل رحابة صدر”.

وبالنسبة لتركيا، فقد هنّأت وزارة الخارجية التركية  “دبيبة” على نيل حكومته  ثقة مجلس النواب الليبي، وقالت الوزارة في بيان لها “نرحب بنيل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد دبيبة، ثقة مجلس النواب”.

يُذكر أنّ حكومة “عبد الحميد دبيبة” نالت ،اليوم الأربعاء، ثقة البرلمان الليبي، ويُفترض أن تقود  البلاد خلال مرحلة انتقالية وصولا إلى انتخابات عامة في ديسمبر/كانون الاول المقبل. وكان مجلس النواب الليبي قد بدأ الاثنين في مدينة سرت، جلسة رسمية بحضور 132نائبا للتصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة.

قد يعجبك ايضا