مئات الجرحى بانفجارات ضربت قاعدة عسكرية في غينيا

الاتحاد برس

 

هزت سلسلة من الانفجارات في قاعدة عسكرية في دولة غينيا الاستوائية بوسط إفريقيا يوم الأحد، مما أسفر عن مقتل 15 شخصًا على الأقل.

ووفقًا لصحيفة “نيويورك تايمز” فقد وقعت الانفجارات بقاعدة عسكرية في مدينة “باتا”، وعزا زعيم البلاد سبب الكارثة إلى سوء استخدام المتفجرات.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن مسؤولين في القطاع الصحي الحكومي أن الانفجارات تسببت بإصابة وجرح 400 شخص على الأقل .

من جهته أشار الرئيس “تيودورو أوبيانغ نغويما مباسوغو” في بيان له إلى “إهمال في التعامل مع الديناميت” في ثكنات القاعدة العسكرية، ووفقًا للإعلام فإن الانفجار الأول سبب الضرر الأكبر بالمباني.

وأعلنت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في البلاد حالة الطوارئ الصحية وقالت إن الكثيرين في عداد المفقودين تحت الأنقاض.

وقالت الوزارة إن عمال الإنقاذ ينقلون المصابين إلى ثلاثة مستشفيات على الأقل في المدينة، وناشد المسؤولون التبرع بالدم.

والتقط مقطع فيديو من المدينة مشاهد لأشخاص يحفرون بحثًا عن الضحايا، بينما تصاعد دخان كثيف فوق المناظر الطبيعية المليئة بالحطام وفرّ آخرون في الشوارع، بعضهم يحمل حقائب وأطفالًا في أيديهم تحت سماء مظلمة.

​وتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي لقطات مصورة قالوا إنها للحظة الانفجار.

قد يعجبك ايضا