ماخوس: سورية في مأزق وليس هناك حل عسكري ولا سياسي

المعارضة السورية: الحل السياسي في مأزقماخوس: سورية في مأزق وليس هناك حل عسكري ولا سياسي

الاتحاد برس

اعتبر المتحدث باسم هيئة المفاوضات (منصة الرياض) منذر ماخوس، أن “الأسد لم يعد أولوية لدى عدد من الأطراف الإقليمية والدولية”، فيما تطالب المعارضة السورية بعملية انتقالية سياسية برحيل الأسد الذي تعتبره المسؤول الأول عن الحرب الدامية في سوريا .




وقال ماخوس في مقابلة أجرتها معه وكالة “فرانس برس” اليوم الجمعة 16 حزيران/يونيو إن “سوريا في مأزق تام وليس هناك حل عسكري ولا حل سياسي”، موضحاً أن الميدان هو الذي يفرض قواعده .

وأكد المتحدث باسم الهيئة المنبثقة عن مؤتمر الرياض للمعارضة السورية أن الهيئة مصممة “على الذهاب إلى مفاوضات جنيف وإتمام هذه العملية إلى النهاية ، لا ننتظر الكثير من جنيف، لكن ليس لدينا شيء آخر في الوقت الراهن”.

وأكد ماخوس أن الهيئة العليا ستشارك في الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف، قائلا:”سنذهب، لكننا غير واثقون من نتائج جنيف لان المعارضة السورية تريد الحديث عن المرحلة الانتقالية ، أما النظام السوري غير مستعد لذلك ويركز فقط على محاربة الإرهاب .

وأشار المعارض السوري بأن السوريين لم يعودو يملكون أي حل بل هم رهائن المصالح الإقليمة والدولية .

يذكر أن المبعوث الدولي استفان ديمستورا يحاول استئناف المحادثات في جولة جديدة من المفاوضات في يوليو / تموز القادم بعد عيد الفطر.

قد يعجبك ايضا