ماكرون: الحياة مع كورونا “ستتمدّد”

الاتحاد برس

 

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن “الأزمة الصحية ليست وراءنا ومن الواضح أننا سنعيش عدة أشهر أخرى مع الفيروس” محذراً من “الوضع المأساوي” في غوادولوب ومارتينيك.

وفي وقت تتفشى فيه المزيد من الحالات في جزر الأنتيل، أكد ماكرون أن “الوضع مقلق” أيضاً في مناطق بروفانس وجبال الألب وكوت دازور وكورسيكا وأوكسيتاني حيث تجاوز معدل الإصابة 500 حالة لكل 100 ألف شخص. “فرانس برس”

وأضاف الرئيس الفرنسي أن الموجة الرابعة من وباء كوفيد-19 تضع البلاد في وضع صحي “أكثر من حساس ويتطلب تعبئتنا”.

وتابع في هذا الصدد “تجاوزنا تسعة آلاف حالة دخول إلى المستشفى للمصابين بفيروس كوفيد في بداية الأسبوع”، مشدداً على أنه “تم أيضاً تجاوز الحد الأقصى البالغ 1600 مريض في العناية المركزة”.

وكان فرض الحكومة الفرنسية التصريح الصحي الذي يثبت إما تلقي اللقاح، أو عدم الإصابة عبر الفحص، أو التعافي من الوباء، قد أدى إلى خروج تظاهرات غاضبة عمت أرجاء فرنسا.

وبات هذا التصريح جزءاً من الحياة اليومية لسكان فرنسا رغم اعتراض الشارع، بعدما صادق عليه المجلس الدستوري. وسيتعين على السكان إبراز هذه الوثيقة في عدة مرافق عامة، مثل الحانات والمطاعم ودور السينما والمسارح إلى جانب المستشفيات وقطارات المسافات الطويلة، وحتى إذا أرادوا شرب القهوة على شرفة أي مقهى.

قد يعجبك ايضا