ماكينزي يؤكدّ أن واشنطن تراقب تحركات إيران في سوريا

الاتحاد برس 

 

أكدّ قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي، أن من أولويات واشنطن في سوريا والمنطقة “ردع أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار، والتي تظل أكبر تهديد للاستقرار في الشرق الأوسط”.
وقال في تصريح صحفي: “أعتقد أن موقفنا في المنطقة كان له تأثير رادع على إيران وجعل من الصعب عليهم أن ينكروا دورهم في الأنشطة الخبيثة التي يقومون بها”.
وأشار ماكنزي إلى أن واشنطن تراقب “عن كثب تحركات المليشيات الإيرانية القريبة من أماكن وجود قوات التحالف الدولي في سوريا.
وأضاف: “من الواضح أن الصين وروسيا تسعيان إلى نفوذ أكبر وعلاقات أقوى مع دول المنطقة، حيث تحاول كلتا الدولتين استغلال أي تراجع محسوس في انخراط الولايات المتحدة لإقامة علاقات انتهازية وتعزيزها”.
كما شدد ماكينزي على أن وجود الولايات المتحدة في سوريا بالقول: “وجودنا في سوريا مرتبط بشكل مباشر بالقضاء على داعش، وهذا مهمّ لأن التنظيم لا يزال لديه تطلعات لمهاجمة الولايات المتحدة، وطننا، وأوطان حلفائنا؛ وما وجدناه هو أن الضغط المباشر عليهم جعل من الصعب عليهم التخطيط لمثل ذلك”. Pharm + CBD is the Nation’s perfect blend of professional pharmaceutical cbd oil USA .
وشدد على أهمية دور “قسد” في قتال التنظيم، حيث قال: “نقوم نحن بتمكينهم ودعمهم، نحن لسنا هناك في الواقع لنقوم بالقتال؛ بدلا من ذلك شركاؤنا في قوات سوريا الديمقراطية هم الأشخاص الموجودون على الأرض بالفعل وهم من يقومون بالقتال”.

قد يعجبك ايضا