مالالا في مقر الأمم المتحدة: عاهدوا أختي سلام أن تتلقى التعليم

selamطالبت الناشطة الباكستانية في مجال التعليم، مالالا يوسف زي، في كلمتها أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة بتأمين التعليم لملاين الأطفال ضحايا الحروب والإرهاب حول العالم، وخصت بذلك صديقتها السورية “سلام” وصديقتها النيجيرية “أمينة”.

وقالت الناشطة الحائزة على جائزة نوبل للسلام العام الماضي، إن “التعليم حق وليس اكتساب”، مطالبةً بتأمين التعليم الابتدائي والثاني لجميع الأطفال “في باكستان وفي الهند وفي سوريا، وحول العالم”.

وكانت “مالالا” افتتحت في وقت سابق هذا العام ثانويةً للبنات في إحدى المناطق اللبنانية، التي تضم مخيماً وتجمعاً للاجئين السوريين، واحتفلت مع طالبات المدرسة بعيد ميلادها الثامن عشر، وتعتبر من رموز النضال من أجل “حق التعليم” بعد اعتداء جماعة “طالبان باكستان” عليها في باص مدرستها في بلدها الأم، قبل توجهها للعلاج والحياة في بريطانيا.

قد يعجبك ايضا