مايك بنس: الصين في طريقها لأن تصبح “امبراطورية للشر”

الاتحاد برس

 

حذر نائب الرئيس الأميركي السابق مايك بنس من أن الصين في طريقها إلى أن تصبح “إمبراطورية للشر” تشكل خطراً على الولايات المتحدة أكبر مما كان يمثله الاتحاد السوفيتي في حقبة الحرب الباردة.

ودعا نائب الرئيس السابق دونالد ترمب، الذي يُعتقد أنه يفكر في الترشح للرئاسة في انتخابات 2024، الرئيس الحالي جو بايدن إلى مواجهة الصين بقوة أكبر على جبهات عدة بما في ذلك مصدر فيروس كورونا و “الاستعمار الجديد” للدولة الاسيوية العملاقة.

وقال بنس في كلمة في مؤسسة “هيريتيج فاونديشن” إن “الحزب الشيوعي الصيني يشكل أكبر تهديد لازدهارنا وأمننا وقيمنا على وجه الأرض”.

وأضاف “قد لا تكون الصين إمبراطورية للشر لكنها تعمل بجد كل يوم لتصبح كذلك”، مشيراً إلى أن “الصين الشيوعية وفي جوانب كثيرة، تشكل تحدياً للولايات المتحدة أكبر مما كان يمثله الاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة”.

وتبنى ترمب وبنس موقفاً مناهضاً للصين المنافسة الاقتصادية للولايات المتحدة، بما في ذلك فرض رسوم جمركية وتحميل بكين مسؤولية انتشار كورونا.

وقال بنس إنه بدلاً من “الزحف” إلى الصين، يجب على إدارة بايدن أن تطالب بكين ب”كشف مصدر فيروس كورونا”، مكررا ما قاله ترامب إن الأدلة تشير إلى أن فيروس كورونا قد تسرب من معمل ووهان.

قد يعجبك ايضا